ثورة تصحيح بوزارة التربية والتعليم

أكد د. يسري الجمل وزير التربية والتعليم أن اختيار القيادات الجديدة للوزارة بعد إعادة هيكلتها سيتم من خلال تصفية الطابور السابق عن طريق تقارير الجهات الرقابية حتي نصل لأفضل العناصر الصالحة والقادرة علي العطاء.
قال الوزير في تصريحات خاصة: إنه سيتم خلال الأيام القادمة بتر كافة العناصر التي كانت معوقة للعمل لأهداف وأغراض شخصية عن طريق السيطرة التامة بنفوذها لما كانت تتمتع به من صلاحيات أغلبها التحكم في الماديات الخاصة بكبار وصغار العاملين.
كشف الوزير أن بعض القيادات التي سبق تسكينها في مناصب لا تصلح ولذلك سيتم ابعادها خلال الأيام القادمة.
قال الوزير: إن الاختيار في المرحلة القادمة سيكون من الميدان حيث تتوافر فيهم الخبرات التي تسهم في الشعور بالمسئولية تجاه الطلاب والمدرسين للنهوض بعملية التطوير لأنهم هم الأقدر علي التطوير من مبدأ الشفافية والاحساس بالمسئولية علي أرض الواقع.
كشف مصدر مسئول رفيع المستوي أن القرارات الوزارية الأخيرة لتسكين بعض القيادات لحين الإعلان عن الوظيفة والتعيين فيها وفقاً للإجراءات القانونية كانت من اختيارات لجان الترقيات السابقة وخرجت للمعاش منذ عامين وأن التقارير الرقابية التي اعتمدوا عليها كانت قديمة.
أضاف المصدر ان قطاع الكتب ستتم إعادة هيكلته من جديد بعد وصول تقارير خطيرة للوزير عن العاملين بالقطاع حيث من المعروف ان قطاع الكتب من القطاعات الغامضة ولا يدخله إلا الأقارب والأصدقاء فقط لعدم خروج أسراره للجميع حيث كشفت الجهات الرقابية ان بعض العاملين بالقطاع لهم مصالح شخصية مع أصحاب المطابع الخاصة وان الوزير يدرس حاليا ملفات قطاع الكتب
خاصة بعد لقائه مع وفد غرفة صناعات الطباعة برئاسة أحمد عاطف عبدالرحمن ود. مهندس محمد عهدي فضلي رئيس مجلس إدارة مؤسسة أخبار اليوم ومهندس زهير حسب النبي رئيس هيئة المطابع الأميرية والمهندس محمد تيمور مدير عام مؤسسة الأهرام ود. أحمد حسام رئيس شعبة الكتاب بالغرفة للنظر في عدالة توزيع الكتب وربط حق التأليف مع حق الطبع مما أعطي لعدد محدود من المطابع كميات ضخمة لطباعتها تفوق إمكانياتها مع حرمان باقي المطابع ذات العمالة الكثيفة والنظر في وجود طبقة بقطاع الكتب من الوسطاء بين دور النشر والمطابع والنظر في عمليات الإسناد بالأمر المباشر لبعض المطابع الخاصة وبأسعار خاصة.
كما ينظر الوزير حاليا في مطلب غرفة الطباعة بتشغيل جميع المطابع العاملة بطباعة الكتاب وذلك لمحاربة العشوائيات في طباعة الكتاب المدرسى

بصراحة كلام جميل بس المهم التنفيذ

Leave a Reply

Fill in your details below or click an icon to log in:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. Log Out / Change )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. Log Out / Change )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. Log Out / Change )

Google+ photo

You are commenting using your Google+ account. Log Out / Change )

Connecting to %s