هجوم برلماني عنيف ضد الجمل بسبب فضيحة الكادر

هجوم برلماني عنيف ضد الجمل بسبب فضيحة الكادر

د. يسري الجمل
شهدت لجنة التعليم بمجلس الشعب هجومًا عنيفًا من النواب على وزير التعليم الدكتور يسري الجمل؛ بسبب ما شاب نتائج اختبارات كادر المعلم وظهور أخطاء جسيمة أضرَّت بسمعة المدرس بين تلاميذه ووصفه بالراسب.

ووصف النائب إبراهيم زكريا يونس عضو الكتلة البرلمانية للإخوان المسلمين النتائج المعلنة بالكارثة، وقال: لقد فوجئ بعض المدرِّسين الذين لم يدخلوا تلك الاختبارات بنجاحهم، وقال: لقد جاءت تلك الامتحانات بالمخالفة للمادة 74 من قانون كادر المعلمين؛ التي تشترط حصول المدرس على التدريب قبل اجتياز اختبارات كادر المعلمين، وتساءل: هل اختبار المعلم خلال ساعتين يكون مقياسًا لاختبار المعلم؟!

إبراهيم زكريا يونس

وطالب النائب بضرورة ضم المعلمين العاملين بوظيفة اختصاصي خدمات أو من أُحيل إلى وظيفة إدارية من المعلمين عن طريق الجهة الإدارية إلى كادر المعلمين.
وأيَّده في ذلك النواب: عبد الوهاب الديب، د. حمدي زهران، بهاء الدين سعيد عطية، محمد العدلي، الشيخ السيد عسكر؛ الذي كشف عن مفاجأة من العيار الثقيل من خلال بعض المحاضر التي أقامها عدد من المدرسين؛ الذين دخلوا امتحانات كادر المعلمين ولم يجدوا لأنفسهم ورقة الأسئلة للإجابة عنها.

وتساءل عسكر: لما ذهب هؤلاء المدرسون؟ وماذا ستفعل الوزارة لتصحيح الأخطاء التي ارتُكبت في حق هؤلاء المدرسين؟ وتساءل النائب محمد العادلي: هل كان المقصود من تلك الامتحانات إهانة المدرس؟

وقال النائب علي لبن إن مسلسل هدم المدرس المصري مستمر منذ الوزارة السابقة؛ التي وصفته بالمافيا وتحقيق المليارات من الدروس الخصوصية، وقال إن العهد الحالي للوزارة أعطى صورةً مهتزةً للمعلم، ووصفه بالمدرس الراسب وقال لا بد من إعادة هيبةالمدرس


جاء ذلك في الوقت الذي كشف فيه النواب: د. حسن يوسف عبد الغفار، كمال الدين نور الدين، صابر عطا عن استبعاد العديد من المدرسين بإدارتَي إبشواي ويوسف الصديق بمحافظة الفيوم من التدريس، رغم انطباق كافة الشروط عليهم، وتحويلهم إلى عمل إداري بدون أي أسباب فنية أو تقصير في أداء وظيفتهم، وأن الاستبعاد جاء بناءً على تعليمات أمنية، كما أفادت إدارة طامية.

وأكد النواب أن هناك حالاتٍ لا تنطبق عليها شروط التعاقد للعمل كمدرسين؛ إلا أن التدخلات الشخصية والمجاملات أوجدت لهم طريقًا؛ في الوقت الذي رفضت فيه الإدارة التعليمية التعاقد مع العديد من المدرسين الذين تنطبق عليهم الشروط، ومنهم خريجو عام 1999م؛ في الوقت الذي نجح فيه أصحاب الحظوة من التعاقد، رغم حصولهم على المؤهل عام 2008م.

وأعلن الدكتور يسري الجمل وزير التربية والتعليم عن عقد امتحانات اختبارات كادر المعلمين خلال النصف الثاني من شهر أبريل القادم لمن لم يجتَزْ اختبارات كادر المعلمين التي عُقِدت في شهر أغسطس الماضي.

وقال إن المدرسين الذين لم يتقدموا لتلك الاختبارات يمكنهم خوضها في أغسطس القادم، وإن المدرسين الذين لم يتقدموا لتلك الاختبارات لن يستفيدوا من تطبيق المرحلة الثانية لكادر المعلمين، وإنه لن توقَّع عليهم أية عقوبة، وأضاف أن معلمي المدارس الخاصة سوف يخوضون اختبارات كادر المعلمين خلال أغسطس من العام القادم.

Leave a Reply

Fill in your details below or click an icon to log in:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. Log Out / Change )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. Log Out / Change )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. Log Out / Change )

Google+ photo

You are commenting using your Google+ account. Log Out / Change )

Connecting to %s