أيها الوزير نرفض تعليماتك أنتهى زمن التعليم البوليسى الدولة ليست لك لوحدك ولسادتك

نعم نرفض جميع ماتقولة جملة وتفصيلا أنته وجميع العاملين معك
ولن نرضخ لك او لتعليماتك مهما كنت

خلاص التعليم البوليسى انتهى

روحوا شوفوا لكم دولة تانيه انته وسادتك

أنتو معندكوش قلب ياساتر
ربنا نزع من قلبوكم الرحمة والعطف والشفقة

ولم يترك لكم شىء
حتى مجرد التعبير تريدونة

بأوامر لك انته واتباعك فى الحزب الوطنى

لكم كل شىء حلال ومستباح وللشعب السجن والتحويل لعمل ادارى

منكم لله

حسبنا الله ونعم الوكيل

قتلتم كل شىء حلو فينا

كل شىء رفعنا وسط الامم قتلتموه
ماذا قدمت لنا
لم تقدم لنا انت وسادتك اى من يعلونك اى شىء
انما انته ومستشارينك
اداة فى ايديهم لتطوعنا وتذل المدرسين وتحولهم الى عمل ادارى بقرار من امن الدولة

لديكم سادية غريبه وحب الانتقام ممن يعارض قولكم

اكتر شىء تمارسونه بوزارة التربية والتعليم قهر الرجال

تستمتعون وتتلذون بتعذيب الناس

التعليم البوليسى الديكتاتورى الكابت على انفسنا والذى لايسمح لكم بالتعبير عن فشلكم حتى فى السرير تخرجوة علينا فى صورة التلذذ بتعذيب خلق الله

ربنا ليكم بالمرصاد ان شاء الله فاشلين حتى بالسرير

لكم يوم ايها الظلمة

يارب انت المنتقم الجبار

كل شىء سخروة لخدمتهم وخدمه اهدافهم حتى نحن

نحن لانرى ماترون ولن نرى ماترون

تعلمون اولادنا شىء وتفعلون شىء اخر

لن ندافع عنكم ولاعن اهدافكم المستترة والتى حطت من كرامتنا بين الامم

ولن ندافع عن وزارة الداخلية بعد ان مرمغت راسنا بالطين ممنوع حتى التعاطف

وانتم ايها المدرسون ماذا تعلمون اولادنا تستاهلوا كل الذل الذى يضعوة فوق رؤؤسكم بتولية الدبلومات والفشلة

والانتهازيين ومن لايصلحون لترقيع الجزم

انهم لايعينون الا من يحمل جزمهم

ولايرضون الا بالذل والعار بديلا بصرف بدل ولءا وبدل انتماء

ادخلوا الامن ومن تعطونهم البدلات واللواءات لتعليم اولادكم

لن تخرجوا لنا الا جيل جبان جيل اعتاد على بيع كل شىء وبأى ثمن

لن نعلم أولادنا افكاركم الفاسدة

لييه عاوزيين تفرضوا رأيكم الفاسد الفاشل علينا

أنته فاشل فى كل حاجة وفى السرير

كمان عاوز تزل أمه بحالها علشان انته فاشل

شيلوا ايها العار

ايها المدرسون اعلمونى عن قضية انتصرتم فيها ولا شىء

اعلمونى عن حق رددته لكم الدولة الا بالقضايا والمحاكم

من لنا غير المولى عز وجل

هل نحن مسلمون حقا ام بالبطاقة؟

ماذا نحن ولا شىء؟

أتمنى الرد ؟لأن الرأى يحتمل الصواب والخطأ؟

أو قد يكون العيب منهم هم فى عدم حرية وصول المعلومات لنا؟
فلذلك فهم حملوا ذنب عدم أعلامنا بما يقومون به؟
مثل أموال الكادر؟

التى سمعنا عنها الكثير وعندما نأتى الى المعلم حجر الاساس لايصلة الا الفتات؟

لقد أنتهى زمنكم؟

مامعنى هذا الخبر
وماتعليقك على ماأوردته جريدة المصرى اليوم

عندى تعليمات من وزارة التربية والتعليم بعدم التظاهر أو التنديد بأى شكل ضد ما

يحدث فى غزة

لاتقل تعليمات وتسكت

ان شاء الله تدور الدوائر تعليمات ممن؟

لانطلب مكافأة أو نيشان من أحد أنما هذا قدرنا مصريين

لم يعلمنا اهلونا ويصرفوا علينا ونسهر الليالى ليأتى مجموعه من الفشلة ويتحكموا بقدرنا ومصيرنا ويرسموا لنا الخطط

على مر التاريخ حكام مصر محل شك الا النادر منهم

وكالعادة ليس هناك من يعلق من وزارة الداخلية التعليمية

تلميذ يرفع «لافتات» تندد بقتل أطفال غزة.. والمدرسة تمنعه وتقول: المظاهرات مرفوضة بتعليمات وزارية

وكالعادة اللى هى بتاع النسوان

انتم ايها المدرسون لاأحد يسمع او يوصل صوتكم الا مشوها ولاتقفون لنصرة حق ابدا

ولاتساندون اى شخص يتحدث بأسمكم

او مكان اوصحفى يسعى من أجلكم

كل واحد همه نفسه وخلاص

وتخافون حتى من التعبير عن مايجول بخاطركم أصبحت حياتكم همسا

وهذا خطأ من اختار وعين من لارأى له لاينفع ولايحصل منه نفع

أم هذه نتيجة طبيعية للاتى


سيطرة الأمن واللواءات على وزارة التربية والتعليم واولهم الوزير

روح ايها الامن احكم دولة تانيه نرفضكم

ولانريد أمنكم العار

مارسوا شعاركم مع ساداتكم بالبيت والابيض وتحت الارض

Leave a Reply

Fill in your details below or click an icon to log in:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. Log Out / Change )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. Log Out / Change )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. Log Out / Change )

Google+ photo

You are commenting using your Google+ account. Log Out / Change )

Connecting to %s